Make your own free website on Tripod.com

أدخل الشاعر المستشفى لإجراء عملية قلب فكتب وصية وغلفها وأعطى زوجته وطلب منها

عدم فتحها إلا بعد خروجه وظن أنه سيموت ولما خرج سألها عن الرسالة ففتحتها وإذا فيها الوصية

الوصية
 عمر أبو ريشة  
رفـيقتي لا تـخبري إخوتي        كيف الردى كيف علي اعتدى
إن  يـسألوا عني وقد راعهم        أن أبـصروا هيكلي الموصدا
لا تـقلقي لا تـطرقي خشعة        لا  تـسمحي للحزن أن يولدا
قـولي  لـهم سافر قولي لهم        إن لـه فـي كـوكب موعدا

 صورة الوصية بخط يد الشاعر